• Call: 0097126662050
  • Mail:abudhabi@royalspanishcenter.com

عملية اليزك

تصحيح الرؤية

بما أنه لايوجد شخصين يتطابقان تماماً في صفاتهما فإن العيون كذلك أيضاً، إذ تمتلك العيون خصائص مختلفة تختلف معها الوسائل الملائمة والأكثر أماناً لتصحيح البصر، وتحددها جلساتك الاستشارية مع أخصائي العيون، نقدم لكم بعضاً من خدمات تصحيح البصر المتوفرة في مركزنا:
• أوبتيليزك – الليزك البصري.
‏ • SBK ليزك: ” تصحيح تحدب القرنية تحت طبقة بومان”.
• إنتراليزك: “ليزك بدون استخدام الشفرة”.
• إنتراليزك إتش دي ” ليزك مخصص”.
• الليزر / PRK: “اقتطاع القرنية الانكساري”.
• علاج طول النظر باستخدام الليزك.
• زرع العدسات – ICL – فيجين ICL.
• تصحيح المياه البيضاء (الساد) – إعتام عدسة العين.
• تصحيح القرنية المخروطية.
• العناية بالعيون السكرية.
• علاج المياه الزرقاء.

أوبتيليزك – الليزك البصري

أوبتيليزك أو الليزك البصري هو إجراء فعال للغاية يتناسب مع معظم الحالات المرضية المنخفضة والمتوسطة، يتم خلاله استخدام مبضع قرنية مجهري يسمى “ميكروكيراتومي” لتشكيل غطاء دائري رقيق على سطح العين، ثم يتم تسليط شعاع بارد من ضوء الليزر لإعادة تشكيل السطح الأمامي من العين (القرنية) بلطف. وتستخدم هذه التقنية لعلاج انخفاض قصر النظر، طول النظر والاستجماتيزم.
بعد انتهاء الليزر من إعادة تشكيل القرنية، يتم إعادة الغطاء الدائري الرقيق إلى مكانه مرة أخرى، ليغطي المنطقة التي تمت إزالة الأنسجة عنها وليسمح للقرنية بالشفاء بشكل طبيعي، وتتطلب جراحة العين بالليزر قطرات مخدر موضعي فقط، وليس هناك حاجة لأي ضمادات أو غرز.

تصحيح تحدب القرنية تحت طبقة بومان

يعتبر العلاج بهذه الطريقة الأكثر لطافة بين العلاجات الأخرى باستخدام الليزك، و يتم خلالها تشكيل غطاء دائري أرق من السابق، إذ تكون سماكة الغطاء الدائري في عمليات الليزك التقليدية من 130-180 ميكرون (بحسب مبضع القرنية المجهري المستخدم)، بينما تستخدم في SBK ليزك رأس مبضع قرنية مجهري خاص يدعى “موريا ون يوز- بلس SBK”، يسمح هذا الرأس الدقيق بتشكيل غطاء دائري بسماكة 70-100 ميكرون، وقد أدى هذا الإجراء إلى إيجاد بدائل جراحية لم تكن ممكنة من قبل، إذ مكن الأطباء من التحكم مجهرياً بسطح القرنية بشكل أكبر ومكنهم من المحافظة على القرنية بصورة أفضل مقارنة بالإجراءات الأخرى المتبعة في عمليات الليزك التقليدية.
تعتبر أهم مزايا SBK ليزك في تشكيل ذلك الغطاء الدائري الرقيق جداً والذي يسهم بفعالية في فترة التجديد السريع للخلايا إضافة إلى أنه غير مؤلم ويساعد معظم المرضى على استعادة رؤيتهم الثاقبة في غضون عدة ساعات بأعراض جانبية خفيفة جداً كالحساسية للضوء والتي تقل إلى حد كبير بمرور الوقت، وقد تم تسجيل حالات أقل من جفاف العين في الفترة الأولى بعد الجراحة.

إنتراليزك: ليزك بدون استخدام الشفرة.

الإنتراليز (الفيمتوسكند) هو شعاع ليزر يَستبدل شفرة مبضع القرنية المجهري المحمول بشعاع ليزري فائق السرعة يعمل بفعالية على تحسين مستويات الأمان الجراحي من خلال التخلي عن استخدام جميع الأدوات الحادة تقريباً خلال العملية، وإنهاء مضاعفات تشكيل الغطاء الدائري على القرنية والتي يمكن أن تشكل خطراً على البصر، وفي عملية الإنتراليزك يقوم حاسوب متطور بحساب أبعاد العين ومقاسات المريض ليقوم بعدها بتوجيه الليزر بدقة متناهية لتشكيل غطاء دائري دقيق متناه في الصغر، في حين يقوم الليزر أيضاً وبالتزامن بتشكيل الهيئة الأمثل للقرنية تحت ذلك الغطاء الدائري المشكّل. تعتمد تقنية الإنتراليزك على إجراء تصحيح للقرنية بدون استخدام أيّة شفرة أو أداة حادة وتتم تحت سيطرة حاسوبية عبر تشكيل غطاء دائري بسماكة وتصميم دقيق وموحد، وبالتالي تعمل على الحد من المضاعفات المحتملة المرتبطة باستخدام الشفرة وتؤدي إلى المزيد من الحماية وتخفيض مخاطر العدوى، ويعتبر الإنتراليزك إجراءاً يستخدم تقنية الدمج الشعاعي لليزر لأول مرة في تشكيل وخياطة القرنية وتصحيح الرؤية في كل عين على حدة منذ بداية العملية وحتى نهايتها.
ويمكن اعتبارها واحدة من أسلم وأكثر الأساليب المستخدمة دقة في تصحيح الرؤية بالليزر حتى يومنا هذا. ويوصى بها بصفة خاصة للمرضى الذين يعانون من حالات استجماتيزم متقدمة.

إنتراليزك HD ليزك مخصص

إن تأثير تصحيح الرؤية بالليزر حتى الأن مشابهة لتأثير النظارات والعدسات اللاصقة، إذ يمكنها فقط تصحيح التشوهات البصرية الناجمة عن قصر النظر، طول النظر، والاستجماتيزم، وتدعى هذه الأنواع الثلاثة الشائعة من تشوهات الرؤية بـ “انحرافات المرتبة الدنيا،” وهي المسؤولة الوحيدة عن 85-90٪ من جودة رؤيتك، إلّا أن هناك عيوباً أخرى يمكنها أن تظهر في نظامك البصري والتي قد تؤثر على وضوح الرؤية لديك وتحدد مدى رؤيتك للأشياء في الليل أو في الضوء الخافت، وتسمى هذه العيوب بـ “انحرافات المرتبة الأعلى”، ويمكنها أن تسبب رؤيتك للوهج والظلال أو الهالات المبهمة، أوغيرها من التأثيرات البصرية المزعجة، وما لم يتم التصدي لانحرافات المرتبة الأعلى جنبا إلى جنب مع انحرافات المرتبة الدنيا، فإن جودة رؤيتك قد لا تكون مثالية.
والآن وبفضل تكنولوجيا “ويف فرونت – إنتراليزك HD” المتقدمة، أصبح بالإمكان قياس ومعالجة كل انحرافات المراتب الدنيا والعليا عبر استخدام تكنولوجيا الإنتراليز الجديدة هذه، إذ تقوم أداة “ويف فرونت للقياس” بمعالجة حاسوبية تعمل على توليد خريطة فريدة مطابقة للتشوهات البصرية لديك، وتكون هذه الخريطة بمثابة دليل مرشد لأشعة الليزر يتم خلاله إعادة تشكيل القرنية بشكل صحيح.

الليزر / PRK:اقتطاع القرنية الإنكساري

إن جراحة الـ PRK هو نوع من أنواع الجراحة الانكسارية لتصحيح قصر النظر، طول النظر والاستجماتيزم، وعلى الرغم من أن فترة النقاهة للمريض الذي خضع لإجراء PRK تستغرق وقتا أطول في التعافي مقارنة بجراحة العيون بالليزك، إلّا أن إجراء عمليات الـ PRK لاتزال شائعة، وتوفر مزايا أكثر من عمليات الليزك بالنسبة لبعض المرضى.
وتماماً مثل الليزك وغيرها من أنواع جراحة العين بالليزر فإن جراحة الـ PRK تتم عن طريق إعادة تشكيل القرنية باستخدام أشعة تسمى الإكزايمرليزر، مما يسمح للضوء بدخول العين بشكل مركز وصحيح على شبكية العين.
والفرق الرئيسي بين الـ PRK والليزك هو أنه في جراحة الليزك يتم تشكيل غطاء دائري رقيق على القرنية للوصول إلى منطقة العلاج، في حين أنه في الـ PRK تتم إزالة كامل طبقة القرنية الظهارية (الخارجية) لكشف المنطقة بالكامل ولا يتم إنشاء أي غطاء دائري. وفي كلتا الحالتين – الليزك و الـ PRK – فإنه يتم توجيه أشعة الإكزايمرليزر لنحت الطبقة الوسطى من القرنية وتصحيح الخطأ الانكساري، وعادة ما تكون جراحة الـ PRK الخيار الأكثر أماناً طالما أنه لم يتم إنشاء أي غطاء دائري على سطح القرنية.

جراحة الـ PRK مقارنة بالليزك

إن جراحة الـ PRK و جراحة الليزك متساوية من حيث النتائج النهائية، ولكن فترة التعافي الأولي لجراحة الـ PRK أبطأ نسبياً، إذ يتطلب الأمر بضعة أيام للخلايا الظهارية الجديدة للتجديد والبدء بتغطية سطح العين، إضافة إلى ظهور الرؤية الضبابية في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة، مرضى الليزك عموماً هم أقل مشقة، وتستقر رؤيتهم بسرعة أكبر، في حين يكون تتحسن الرؤية بالنسبة لمرضى الـ PRK تدريجياً ويمكن للنتيجة النهائية أن تستغرق عدة أسابيع.
ومع ذلك فإن الـ PRK تقدم بعض الفوائد المميزة، إذ بسبب عدم تشكيل غطاء دائري على سطح القرنية في جراحة الـ PRK، فإن الطبقة الوسطى للقرنية تبقى متاحة بشكل كامل للعلاج، ويمكن الشعور بفائدة هذا الأمر في حالة كون القرنية رقيقة جداً مما أدى إلى تعذر القيام بجراحة الليزك وخاصة في حال كانت القرنية قد خضعت لجراحة في السابق مما أدى لإزالة طبقة منها وترققها، ومن ناحية أخرى فإنه لا يوجد خطر من حدوث مضاعفات بسبب تشكيل الغطاء الدائري على سطح القرنية.

بريسبي ليزك

العين تكبر في السن طبيعياً مع تقدم الإنسان في العمر وتصبح رؤية الحروف ضبابية أثناء القراءة وهو ما يحدث عادة في سن الأربعين بشكل طبيعي ويسمى (قصور البصر الشيخوخي).
ولمن يواجه هذه المشكلة من مرضانا فنحن ننصح بإجراء جراحة بريسبي ليزك، وتسمى أيضاً (الليزك أحادي الرؤية – مونوفيجين ليزك) وهي شكل من أشكال تصحيح قصور البصر الشيخوخي حيث تصحح إحدى العينين على مسافة معينة ويتم تصحيح الأخرى بشكل طفيف بالنسبة لمرضى قصر النظر وبشكل أكبر بالنسبة لمرضى بعد النظر، مما يجعل الأشياء القريبة أكثر وضوحا للرؤية ويعمل على الحد من الاعتماد على نظارات القراءة و يؤدي إلى تصحيح مسافة الإبصار.
ومن المهم أن نفهم بأن هذا الإجراء هو حل وسط يقلل من الاعتماد على النظارات لكننا نتوقع بأنك ستحتاج نظارات القراءة للقيام ببعض المهام بعد إجراء الجراحة.

احجزالآن





أسمك الكريم (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

هاتف

مركز

رسالتك